مقدمة الصفحة
   عودة لفقه الصلاة

السترة والمرور أمام المصلى

 

 
 
  • حكم إتخاذ المصلى للسترة أمامه

  • معنى السترة وموضعها

  • إثم المار أمام المصلى

  • ما يفعل المصلى إن مر أمامه أحد

  • فوائد هامة في إختيار مكان الصلاة

 
 

حكم إتخاذ المصلى سترة أمامه

  • أغلب أهل العلم على وجوب إتخاذ المصلى للسترة أمامه وأدلة ذلك:

  1. حديث أبو سعيد الخدري - رضي الله عنه - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " إذا صلى أحدكم فليصل إلى سترة وليدن منها ولا يدع أحدا يمر بين يديه فإن جاء أحد يمر فليقاتله فإنه شيطان " أخرجه أبو داود وابن ماجة وصححه الألباني.

  2. وعن ابن عمر - رضي الله عنهما - عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال :" لا تصل إلا إلى سترة ، ولا تدع أحدا يمر بين يديك ، فإن أبى فلتقاتله؛ فإن معه القرين" قال الالبانى جيد الإسناد.

  3. وعن عبدالله بن الصامت عن أبي ذر الغفاري قال: قال رسول الله " إذا قام أحدكم يصلي ، فإنه يستره إذا كان بين يديه مثل آخرة الرحل . فإذا لم يكن بين يديه مثل آخرة الرحل ، فإنه يقطع صلاته الحمار والمرأة والكلب الأسود" . قلت : يا أبا ذر ! ما بال الكلب الأسود من الكلب الأحمر من الكلب الأصفر ؟ قال : يا ابن أخي ! سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم كما سألتني فقال : " الكلب الأسود شيطان " أخرجه مسلم وأبو داود .

  • والسترة واجبة في حق الإمام والمنفرد، وأما المأموم فسترة الإمام له سترة، فقد أخرج البخارى ومسلم وغيرهم عن ابن عباس رضى الله عنه قال: ( أقبلت راكبا على حمار أتان ، وأنا يؤمئذ قد ناهزت الاحتلام ، ورسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي بمنى إلى غير جدار ، فمررت بين يدي بعض الصف ، وأرسلت الأتان ترتع ، فدخلت في الصف ، فلم ينكر ذلك علي ) أخرجه البخاري.

  • وعلى هذا ففي صلاة الجماعة إن احتاج احد المصلين أن يمر امام الصف فله أن يفعل ذلك بلا حرج شرط الا يمر أمام الإمام، وامثلة ذلك:

    • كأن يكون مدخل المسجد مثلاً من الجانب ولا وسيلة لمن أتى متأخراً للدخول فى الصف أو لإكمال صف ناقص إلا بالمرور امام أحد الصفوف فله أن يفعل ذلك بلا حرج ولا إثم، وليس عليه أن ينتظر إنتهاء الصلاة حتى يدخل.

    • أو أن ينتقض وضوء أحد المصلين فله كذلك أن يخرج من الصلاة ماراً امام الصف الى مكان الوضوء ليتوضأ، ثم يعود لإكمال صلاته مع الجماعة.

    • أن يكون مع المصلى طفل يبكى بكاءً شديداً مثلاً أو اراد دخول الخلاء أو شئ من هذا القبيل، فنجد ان بعض الناس يتحرجون من الخروج والمرور امام المصلين ويظل مكانه وربما نتج عن ذلك أن يتبول الطفل في المسجد هذا فضلاً عن أن بكاءه الشديد يُذهب الخشوع له ولغيره، والصحيح أن يُخرجه ليقضى حاجته وإن كان صغيراً لايستطيع الخروج بمفرده وجب عليه الخروج معه.

 
 

معنى السترة وموضعها

  • والسترة هي ما يضعه المصلى أمامه بعد موضع سجوده حتى لايمر أحد بينه وبين السترة، واما المرور بعد موضع السترة فلا شئ في ذلك ، قال رسول الله " إذا وضع أحدكم بين يديه مثل مؤخرة الرحل فليصل . ولا يبال من مر وراء ذلك " أخرجه مسلم من حديث طلحة بن عبيدالله التيمي.

  • والسترة يمكن أن تكون حائط أو إسطوانة (عمود) أو العصى يغرسها في الارض قائمة أو أي شئ يرتفع عن الارض على الأقل مقدار الشبر يصلح أن يكون سترة بحيث يتبين لمن يمكن أن يمر أمامه.

  • وللمصلى أثناء قيامه له أن يتقدم خطوة ليقترب من السترة حتى يعطى الفرصة لمن أراد أن يمر أن يمر خلفه، فعن ابن عباس ( أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم كان يصلي فمرت شاة بين يديه فساعاها إلى القبلة حتى ألزق بطنه بالقبلة ).

 
 

إثم المار أمام المصلى

يُحرم المرور بين يدي المصلي، سواء كان متخذاً سترة أو لم يتحذ، وإن لم يتخذ المصلى سترة فعلى المار أن يقدر موضع سجود المصلى فلا يمر ما بين مكان قيامه وموضع سجوده، وأن يتحلى بالصبر فقد ورد فى الحديث الصحيح أن رسول الله قال: " لو يعلم المار بين يدي المصلي ماذا عليه لكان أن يقف أربعين خير له من أن يمر بين يديه قال أبو النضر لا أدري قال أربعين يوما أو شهرا أو سنة " متفق عليه من حديث أبو جهيم.

 
 
 

ما يفعل المصلى إن مر أمامه أحد

 

إذا إتخذ المصلى سترة واضحة وأراد احد أن يمر أمامه فليمد يده يُوقفه بها فإن لم ينته فله أن يدفعه بيده دفعاً كما أمر رسول الله " إذا كان أحدكم يصلى فلا يدع أحدا يمر بين يديه . وليدرأه ما استطاع . فإن أبى فليقاتله . فإنما هو شيطان " رواه مسلم وابو داود وصححه الألباني.

 
 
 

فوائد هامة في اختيار مكان الصلاة

 

يجب على المصلى أن يختار الموضع المناسب لصلاته سواءً كان منفرداً في المسجد أو في بيته، فلا يصلى في المدخل مثلاً أو فى موضع يتعذر على الأخرين أن يجتنبوا المرور إلا منه فإنه أن فعل ذلك كان الإثم عليه هو.

 
 
 
من فضلك إن وجدت خطأ نبهنا اليه ج
تصفح البوم الصور

للقراءة في المصحف الشريف

الأخبار - الفضائيات واالاذاعات الإسلامية - الطقس

عودة للصفحة الرئيسية لإرسال بريد اليكتروني

برامج قد تحتاج اليها

Download Real Player Download WinRAR Download Flash Player Download WinZip Download Acrobat Reader
تصفح البوم الصور