مقدمة الصفحة

صلاة ركعتين عقب الوضوء

 
 

كان رسول الله يحرص دائما على صلاة ركعتين بعد الوضوء، وكان يحث أصحابه رضوان الله عليهم على ادائهما، لما فيهما من خير عظيم، وقد وردت أحاديث كثيرة في فضل هاتين الركعتين.

 

ومن الأحاديث التى وردت في فضل الركعتين بعد الوضوء :

 

قال رسول الله " من توضأ نحو وضوئي هذا، ثم صلى ركعتين لا يحدث فيهما نفسه غُفر له ما تقدم من ذنبه"

وقال :" ما من مسلم يتوضأ ، فيحسن الوضوء ، ثم يقوم فيصلي ركعتين ؛ يقبل عليها بقلبه و وجهه ، إلا وجبت له الجنة"

سأل رسول الله   بلال بن رباح ذات مرة عند صلاة الفجر، وكان قد رآه فى منامه يمشى فى الجنة: " يا بلال ، حدثني بأرجى عمل عملته في الإسلام ، فإني سمعت دف نعليك بين يدي في الجنة . قال : ما عملت عملا أرجى عندي : أني لم أتطهر طهورا ، في ساعة ليل أو نهار ، إلا صليت بذلك الطهور ما كُتب لي أن أصلي"


 

فأنظر معى اخى المسلم كيف كان حرص الصحابة على صلاة ركعتين عقب كل وضوء، وكيف عدّها الصحابي الجليل بلال بن رباح من افضل اعماله فى الإسلام،ى وكيف أن النبي اقرهُ على انها قد تكون سبب رؤيته له فى الجنة.

 

وكان من هديه صلى الله عليه وسلم أن يتوضأ في بيته، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله : " صلاة الرجل في جماعة تزيد على صلاته في بيته وصلاته في سوقه خمسا وعشرين درجة ، وذلك أن أحدكم إذا توضأ فأحسن الوضوء ثم أتى المسجد لا يريد إلا الصلاة ؛ لم يخط خطوة إلا رفعه الله بها درجة ، وحط عنه خطيئة ، حتى يدخل المسجد ، فإذا دخل المسجد كان في صلاة ما كانت الصلاة تحبسه ، وتصلي الملائكة عليه ما دام في مجلسه الذي يصلي فيه ؛ يقولون : اللهم اغفر له ، اللهم ارحمه ، اللهم تب عليه ، ما لم يؤذ فيه أو يحدث فيه " صححه الألباني

 
 
 
من فضلك إن وجدت خطأ نبهنا اليه ج
تصفح البوم الصور

للقراءة في المصحف الشريف

الأخبار - الفضائيات واالاذاعات الإسلامية - الطقس

عودة للصفحة الرئيسية لإرسال بريد اليكتروني

برامج قد تحتاج اليها

Download Real Player Download WinRAR Download Flash Player Download WinZip Download Acrobat Reader
تصفح البوم الصور