تعريف بالمسجد الأقصى

 

تعريف بالمسجد الأقصى

تاريخ بناءه

أهم معالم المسجد الأقصى

المسجد الأقصى قبل الإسلام

المسجد الأقصى بعد الإسلام

مكانة المسجد الأقصى في القرآن والسنة

البوم الصور والخرائط

المصادر والمراجع

 
 

نبذة تاريخية

المسجد الأقصى هو ثاني مسجد بُني على الأرض، وقد عاش في أكنافه معظم الأنبياء والمرسلين، وعلى رأسهم الخليل إبراهيم عليه السلام، كما عاش فيه اسحاق ويعقوب وزكريا ويحي وعيسى وداود وسليمان، والسيدة مريم العذراء، ودخله ذي النون فاتحاً، وأُسري بخاتم الأنبياء والمرسلين محمد ، وانبعث منه معظم الرسالات السماوية.

وقد كان قبلة المسلمين الأولى لما يقرب من سبعة عشر شهراً، واليه تُشد الرحال، والصلاة فية بخمسمائة صلاة في غيره من المساجد إلا المسجد الحرام والمسجد النبوي.

 
 

أسماءه

المسجد الأقصى: قال الله تعالى: ﴿ سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ﴾ الإسراء 1، ومعنى الأقصى أي البعيد وذلك لبعده عن المسجد الحرام.

الأرض المباركة: قال الله تعالى: ﴿ وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ عَاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَكُنَّا بِكُلِّ شَيْءٍ عَالِمِينَ﴾ [الأنبياء : 81] ، فهي ارض الرسالات والأنبياء، التي بارك الله في اهلها وزوعها وثمارها.

بيت المقدس: عن جابر بن عبد الله قال: قال رسول الله: " لما كذبتني قريش . قمت في الحجر فجلا الله لي بيت المقدس، فطفقت أخبرهم عن آياته وأنا أنظر إليه " متفق عليه. وبيت المقدس معناه في اللغة البيت المنزه أو المطهر.

 

ويجوز اطلاق اسم " المسجد الأقصى المبارك" عليه، ولكن تسميتة "بالحرم الشريف" غير صحيحة، لأنه ليس له حرم ويجوز الصيد فيه، وقطع شجره وكذلك لقيطته، وليس هناك حرم شريف سوى الحرم المكي، والحرم المدني، ولكن يُحظر في جميعه ما يُحظر في سائر مساجد الأرض فيُحرم فيه البيع والشراء، وإنشاد الضالة ورفع الصوت وما الى ذلك .

 
 
 

موقع المسجد الأقصى

 يقع المسجد الأقصى في الجزء الجنوبي الشرقي للبلدة القديمة لمدينة القدس والتي تقع تقريباً في وسط فلسطين. ويقع على هضبة عالية تسمى هضبة ( موريا)، ويشترك في حدوده الشرقية والجنوبية مع الحدود الشرقية والجنوبية لبلدة القدس القديمة.

 
 

 وصف المسجد الأقصى

يتكون المسجد الأقصى من سور على هيئة مستطيل، حداه الجنوبي والشرقي هما نفسا حدا مدينة القدس القديمة، وكل ما يقع داخل هذا السور فهو جزء من المسجد الأقصى ( بيت المقدس)، ولهذا السور ابواب، وبداخله مجموعة من المساجد، والمصليات، والقباب، والمآذن، والأسبلة، والأروقة والمدارس، ويبلغ عدد مابه من المعالم حوالي مئتين، وسيأتي بإذن الله تعالى تفصيل ذلك كله.

وهذا هو الصحيح فكل ما هو داخل محيط السور في الصورة أعلاه هو جزء من المسجد الأقصى، وليس كما شاع عند معظم العامة أنة المسجد ذو القبة الذهبية ( مسجد قبة الصخرة) والذي بناه عبد الملك بن مروان سنة 72 هجرية، أو الجامع القِبلي ذو القبة الرصاصية أو البرونزية.

 
 

مساحة المسجد الأقصى

 تبلغ مساحة المسجد الأقصى حوالي 144 الف متر مربع تقريباً، وهو عل شكل مستطيل طول ضلعه الجنوبي 281م، والشمالي 310م، والشرقي 462م، والغربي 491م تقريباً، ويشغل المسجد الأقصى حوالى سدس مساحة القدس القديمة، وجدير بالذكر أن حدوده ومساحته لم تتغير على مدى العصور فلم تحدث له أي توسعة أو زيادة منذ وضع على الأرض، بعكس المسجد الحرام، والمسجد النبوي حيث مرا بعدد من التوسعات على مر العصور المختلفة.

 
 
تصفح البوم الصور

للقراءة في المصحف الشريف

الأخبار - الفضائيات واالاذاعات الإسلامية - الطقس

عودة للصفحة الرئيسية لإرسال بريد اليكتروني

برامج قد تحتاج اليها

Download Real Player Download WinRAR Download Flash Player Download WinZip Download Acrobat Reader
تصفح البوم الصور