شهر ذو الحجة

 

 
 

نماذج من الأعمال التي يجب أن يحرص عليها كل مسلم في هذه الأيام

تجديد التوبة:

 
 

ويستحب للمسلم أن يستهل هذه الأيام بالتوبة إلى الله تعالى والإنابة اليه، والإقلاع عن جميع المعاصي والذنوب. ونذّكِر بأن للتوبة الصحيحة شروطاً:

أولها: الإقلاع عن الذنب.
ثانيها: الندم عليه بصدق.
ثالثها: عقد العزم والنية على عدم العودة لهذا الذنب.
رابعها: إن كان الذنب متعلقاً بحق من حقوق العباد فلابد من رد ذلك الحق لصاحبه أو طلب العفو منه فإن عفا وإلا لزمك رد الحق.
 

الصيام:


 

والصيام عموماً من صالح الأعمال فكما جاء  في الحديث القدسي : قال الله تعالى:" كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به " متفق عليه، وكذلك في الحديث الذي رواه ابي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله قال :" من صام يوما في سبيل الله ، بعد الله وجهه عن النار سبعين خريفا" متفق عليه.

ويتأكد استحباب الصوم في الأيام التسعة الأولى من ذو الحجة فقد جاء عن هنيدة بن خالد عن امرأته عن بعض أزواج النبي قولهم : (كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة ويوم عاشوراء وثلاثة أيام من كل شهر . أول اثنين من الشهر وخميسين) اخرجه ابو داود بسند صحيح وصححه الألباني واورده كذلك الامام أحمد في مسنده. وقد جاء عن ام المؤمنين حفصة بنت عمر انها قالت: (أربع لم يكن يدعهن رسول الله : صيام عاشوراء و العشر ، و ثلاثة أيام من كل شهر ، و الركعتان قبل الغداة) اخرجه النسائي في سننه بسند صحيح وإن ضعفه الألباني.

 

الإكثار من التحميد والتهليل والتكبير:


 

ويسن التكبير والتحميد والتهليل والتسبيح في أيام العشر. والجهر بذلك في المساجد والمنازل والطرقات وكل موضع يجوز فيه ذكر الله إظهاراً للعبادة ، وإعلاناً بتعظيم الله تعالى ،ويجهر به الرجال دون النساء.

فعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد " أخرجه احمد وصحّح إسناده العلامة أحمد شاكر . وقد ثبت أن ابن عمر وأبا هريرة رضي الله عنهما كانا يخرجان إلى السوق أيام العشر يكبران ويكبر الناس بتكبيرهما ، والمراد أن يتذكر الناس التكبير فيكبر كل واحد بمفرده واما التكبير الجماعي بصوت واحد فهوغير مشروع .

وقد صار التكبير والتهليل في هذه الأيام في زمننا هذا من السنن المهجورة والى الله عزّ وجل المشتكى ويا عِظم ثواب من احيا سنة من سنن الحبيب قد هُجِرت، قال  صلى الله عليه وسلم: "من أحيا سنة من سنتي قد أميتت بعدي فإن له من الأجر مثل من عمل بها من غير أن ينقص من أجورهم شيئاً " رواه عمرو بن عوف المزني  وأخرجه الترمذي .

وللتكبير صيغ عديدة منها: ( الله أكبر ، الله أكبر لا إله إلا الله ، والله أكبر ولله الحمد ).

 

صوم يوم عرفة:


 

ولاينبغي لمسلم قادر على الصيام أن يفوته صيام يوم عرفة لما فيه من خير عظيم فقد جاء في الحديث الذي رواه أبو قتادة الأنصاري أن رسول الله سُئل عن صوم يوم عرفة فقال: "صيام يوم عرفه أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده" أخرجه مسلم والترمذي وغيرهم وصححه الألباني.يستثنى من ذلك من كان حاجاً فليس للحاج أن يصوم يوم عرفة.

كما يستحب الإكثار من الدعاء في يوم عرفة، قال : " ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا من النار من يوم عرفة وإنه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة فيقول ما أراد هؤلاء" اخرجه مسلم وابن ماجه.

وقال صلى الله عليه وسلم "خير الدعاء دعاء يوم عرفة" اخرجه الترمذي.

 

المحافظة على اعمال البر العامة:


 
  • كالمحافظة على الصلوات في جماعة، والإكثار من النوافل.

  • قراءة القرآن والمحافظة على الأذكار اليومية.

  • بر الوالدين وصلة الرحم.

  • استغلال هذه الأيام المباركة وخاصة يوم عرفة في الدعاء.

  • الإكثار من الصدقات والإحسان الى الفقراء والمساكين.

  • الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

الأضحية:


ومن الأعمال الصالحة في أيام العيد والتي يتقرب بها المسلم إلى الله تعالى هي ذبح الأضاحي وإطعام الفقراء والمساكين منها لإدخال البهجة والسرور على قلوبهم وإشعارهم ببهجة العيد، وهي سنة مؤكدة سنها نبي الله ابراهيم عليه السلام وفعلها نبينا محمد بل ذهب الكثير من اهل العلم الى أنها فرض على كل مُستطيع واستدلوا على ذلك بالحديث الذي رواه ابو هريرة رضي الله عنه عن رسول الله أنه قال: " من كان عنده سعة فلم يضح فلا يقربن مصلانا " صححه الألباني.

ويجب على من أراد أن يضحى أن لايأخذ شيئاً من شعره أوأظفاره من بدء ذو الحجة الى أن يضحي لما ثبت من حديث أم سلمة رضى الله عنها أن رسول الله قال: " من كان له ذبح يذبحه، فإذا أهل هلال ذى الحجة فلا يأخذن من شعره ولامن أظفاره شيئا حتى يضحي" أخرجه مسلم وصححه الالباني.

 
 
 
 
تصفح البوم الصور

للقراءة في المصحف الشريف

الأخبار - الفضائيات واالاذاعات الإسلامية - الطقس

عودة للصفحة الرئيسية لإرسال بريد اليكتروني

برامج قد تحتاج اليها

Download Real Player Download WinRAR Download Flash Player Download WinZip Download Acrobat Reader
تصفح البوم الصور